اخر الأخبار

اعلان

حمل القالب من عالم المدون

الثلاثاء، 11 فبراير 2020

الليرة التركيّة تعوض خسارتها الأسبوع الماضي


مع بداية اليوم الاثنين سجّلت الليرة التركي صعودًا عوّضت فيه الخسائر التي تعرضت لها مع نهاية الأسبوع الماضي

 وكان سعر صرف الليرة التركية قد سجّل هبوطًا من 6.05 الذي أغلق به السوق يوم الجمعة ليصل ل 5.97 مع بداية التداول يوم الإثنين، حيث وصلت الليرة لأدنى مستوى لها منذ مايو الماضب

 وتحدثت الجهة التي تتولى المسؤولية عن القطاع المصرفي في تركيا قائلة أنها ستعمل على تخفيض سقف التبادل في البنوك التركية، في المعاملات الفورية أو طويلة المدى، وستقوم بتخفيضها مع الكيانات الأجنبية بنسبة 10% من حقوق المساهمين بعد أن كانت 25% والذي تم تحديده في أغسطس عام 2018 في ذروة الأزمة التي تعرضت لها العملة التركية


 وقال بعض الباحثين الاقتصاديين أن هبوط الليرة التركية في نهاية الأسبوع وصعودها مع بداية أسبوع التداول هو أمر طبيعي، خاصة وانه لا يوجد هناك اي تعقيدات سياسية او عقوبات اقتصادية تعرضت لها تركيا للتأثير في قيمة عملتها


وكانت الليرة الركية قد تراجعت بنسبة 0.6 بالمئة لتصل إلى 6.0275 مقابل الدولار عند الساعة 14:38 بتوقيت جرينتش، وتسير في طريقها لتسجيل أكبر انخفاضٍ يومي خلال الأسابيع الماضية
وفي يوم الجمعة الماضي كانت الجمهورية التركية قد أعلنت أنها قد استكملت إصدار سندات لها تبلغ قيمتها أربعة مليارات دولار


وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت تركيا أنها استكملت إصدار سندات بقيمة أربعة مليارات دولار.

وكان مؤشر الدولار قد ارتفع مقابل العملات الأخرى بسبب النتائج الإيجابية لببانات الوظائف الأميركية مما انعكس أيضًا على الليرة التركيّة والروبية الهندية

ومع صعود الدولار واصل اليورو والجنيه الاسترليني هبوطهم لأدنى مستويات مع التوقعات السلبية للمستثمرين بسبب فايروس كورونا وتوقعهم أن يبقى الاقتصاد الأميركي متماسكًا في مواجهة الفايروس

ومن المتوقع أن استمرار انخفاض الليرة التركية هو أمرٌ تراكمي، جاء نتيجة لاستمرار التخفيض في أسعار الفائدة وكذلك استمرار العمليات العسكرية التي تقوم بها تركيا في سوريا

وبتخفيض أسعار الفائدة يقوم المستثمرون بالبحث عن بدائل أكثر إدرارًا للأرباح من وضعها في البنوك واللجوء نحو الدولار منا يقلل الطلب على الليرة التركية فتنخفض قيمتها


وعلى حدّ تعبير المستثمرين والمتعاملين أن الهبوط الحادّ والمفاجئ لليرة التركية وبعد ذلك تعافيها بعد أن كانت رهينة نطاقٍ ضيّق لأسابيعَ طويلة يدلّ على أن البنوك التركية التابعة للدولة قد رجعت للتدخل لتحمي الليرة التركيّة بعد بيعها لعشرات المليارات من الدولارات في العام المنصرم

 ويأتي انخفاض الليرة التركية بعد التعليقات التي قالها وزير الخزانة التركي والتي قال فيها أن البنك المركزي التركي من الممكن أن يواصل خفض سعر الفائدة في ذات الوقت الذي يستعد فيه جيش تركيا لخوض مزيدٍ من المواجهات في سوريا


ومن المتوقع ان تعاود الليرة التركية الانخفاض في قيمتها بعد الهجمات التي قام بها نظام الأسد على المواقع التركية في إدلب، وتوعد أنقرة بالرد مما سيشكل وضعًا غير مستقر للمستثمرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

hubk

حمل القالب من عالم المدون