اخر الأخبار

اعلان

حمل القالب من عالم المدون

السبت، 8 فبراير 2020

تفاصيل الاتفاق المشترك بين السعودية والكويت



استأنفت كل من السعودية ودولة الكويت الأعمال التحضيرية التي ستعمل على إنتاجِ النفط من حقل الخفجِي، هذا الحقل يشترك بين السعودية والكويت ويعملان على تشغيله
وكانت السعودية قد اتفقت مع الكويت على إنهاء الصراع المستمر فيما بينهم منذ 5 أعوام على المنقطة المقسومة فيما بينهم حيث يعمل على استمرار الانتاجي في اثنين من الحقول التي يشارك البلدان في إدارتهما ومن المتوقع أن يضخّا نسبة 0.5 % من احتياجات النفط العالمية


وقال أحد مسؤولي النفط في الكويت أن الإنتاج سيبدأ بما يصل ل عشرة آلاف برميل بحلول 25 فبراير، وهي كمّيةٌ كافيةٌ لاختبار جميع المنشآت وكفاءتها
 
وتابع قائلًا أن هذا الحقل سيُنتِج ما يزيد عن 60 ألف برميل عند أغسطس القادم

من جانبها قالت صحيفة الرأي الكويتيّة أن الإنتاج سوف يبدأ مع انتهاء شهر فبراير وحاليًا يتم اختبار الأنابيب وبعض المنشآت الخاصة

ويجب الإشارة أن حقل الخفجي للنفط يتم تشغيله بواسطة شركة عمليات الخفجي حيث أنّ الشركة تعتبرُ مشروعًا مشتركًا بين الشركة الكويتية للنفط وبين عملاق النفط في العالم شركة أرامكو

وكان حقل الوفرةِ مغلقًا منذ العام 2015 حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية له ما يقارب 220 ألف برميل في اليوم  وتقوم على تشغيله شركة كويتية

وضمن اتفاق الأوبك مع روسيا خفّضت كلٌ من السعودية والكويت إمداداتهما للنفط حيث ينتهي العمل بهذا الاتفاق في مارس المقبل


وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان أنّ استئناف الإنتاج لن يؤثّر على اتّفاق الأوبك

وتحدّث البعض أنّ الإنتاج سيزيد تدريجيًّا وسيجري تعويضُ أيّ زيادة من المنطقة بخفض من حقولٍ لأخرى.


وكان وزير النفط الكويتي قد كشف عن حصّة بلاده من إنتاج النفطِ والغاز في حقول المنطقة التي تمّ قسمتها بين السعودية والكويت بعد توفيق مذكّرة التفاهم بينهم

ومن جهته توقّع أن إنتاج الكويت سيرتفع بمقدار 250 ألف برميل يوميًا قبل نهاية العام الحالي، وما يقارب 500 مليون قدم مكعّب من الغاز الطبيعي يوميًّا


وفيما يتعلّق بالاتفاق التاريخي بين السعودية والكويت قال وزير الخارجي الكويتي أنّهم يفتخرون بهذا الانجاز التاريخي الذي تم التجسيد من خلاله لعمق العلاقة بين السعودية والكويت
وجاء هذا الاتفاق في إطارٍ من الوضوح والصراحة والعمقِ الاستراتيجي بين البلدين
وقال وزير الخارجية أنّه تم الاتفاق مع السعودية في ضوء مبادئ معروفة وعادية وهي
أن تكون السيادة لكل دولة على القسم الذي ضُمّ إليها
والسيادة حسب خطِّ التقسيم
وكذلك ضمان حقوق كل طرف



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

hubk

حمل القالب من عالم المدون