اخر الأخبار

اعلان

حمل القالب من عالم المدون

الاثنين، 27 يناير 2020

كورونا وأثره على الاقتصاد العالمي



انخفضت قيمة أسهم أوروبا لأكثر من اثنين بالمئة، يوم الإثنين؛ نتيجةً للضرر المتوقع والناتج بسبب فايروس كورونا الذي ينتشر في الصين بشكل جنوني وغير معقول

وكانت الصين قد زادت حظر الرحلات الجوية ومددت رأس السنة القمرية مما أدى لتراجع قيمة الأسهم

وكانت الخسائر قد شملت أكثر من 97 بالمئة من أسهم موجودة ضمن مؤشر ستوكس 600، حيث هبط كثير منها ليصل إلى خسارة ما يقارب 160 يورو في الأسهم الأوروبية

وتأثرت أسهم العديد من الشركات منها مصنعي المنتجات الفاخرة وكذلك أسهم شركات الطيرانِ والفنادق التي كان الطلب فيها كبيرًا جدًا من المستهلكينَ الصينيين، حيث خسرت شركات التصنيع للمنتجات الفاخرة ما يقارب من 50 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ يوم انتشار كورونا في الأسبوع الماضي
وشهدت مؤشرات الدول الأوروبية الرئيسية انخفاضًا بأكثر من اثنين في المئة، وفيما يتعلق بمؤشر داكس الألماني فلقد شهد تراجعًا بنسبة 3%، في حين انخفض مؤشر كاك الفرنسي بنسبة كبيرة كانت الأكثر انخفاضًا في التاريخ

وكذلك خصل انخفاض في أسهم شركاتٍ أخرى في مجالات كالمنتجات الفاخرة، مثل ريتشمونت السوريرية لصناعة الساعات، حيث فقدت بين 2.5 و4.8 بالمئة.

وفيما يتعلق بمؤشر التقلبات يورو ستوكس فقد قفز لأعلى المستويات منذ شهر ديسمبر، ويُعرف هذا المؤشر بأنه مقياس الخوف لدى المستثمرين


معاناة الأسهم الأمريكية

ليست السوق الأوروبية والأسهم كذلك هي التي تعاني ففي افتتاح جلسة الأسهم الأميركية افتتحت الجلسة كأسوأ جلسة في أكثر من ثلاثة أشهر بسبب تمديد الصين لإجازة السنة القمرية الجديدة نتيجة انتشار فايروس كورونا
وفي تفصيل الأثر انخفض مؤشر داو جونز الصناعي وهو المؤشر الذي يقيس قوة الاقتصاد الأميركي وكذلك هبط مؤشر ستاندرد أند بورز، وكذلك مؤشر ناسداك


وفي ذات السياق فيما يتعلق بتكلفة التأمين على الانكشاف على الدينِ السياديّ الصيني فقد ارتفع لأعلى مستوياته منذ نصف أكتوبر، في ظل مخاوف متزايدة من أثر انتشار كورونا الاقتصادي


ويتركزُ كورونا في مدينةِ ووهان التي تم إغلاقها منذ الأسبوع الماضي. ولقد قضى الفيروس على حياة ما يقارب ثمانين شخصًا، كما عمل على قطع سبل السفر للصين ومن الصين وفرضت كثيرٌ من الدول الحجر الصحي، واجراءات عديدة لمحاربته

الصحة العالمية رفعت مستوى الخطر

وكانت منظمة الصحة العالميةِ  قد قامت برفع تقدير مستوى الخطر الناتج عن انشتار فايروس كورونا الناشئ في الصين من معتدل

وفي ظل استمرار انتشار تفشي فيروس كورونا أمر الرئيسُ الصيني باتخاذ بعض الإجراءات الحاسمة للانتصار على العدو

وفي حديثه عن الفيروس اعتبر ألكسندر سيرغييف أن اتاصار الفيروس بالوتيرة الحالية قد يؤدي لانتشار المرض على الصعيد العالمي بحلول شهر مارس

وقام الرئيس الصيني بالإيعاز لسلطات البلاد برفع ككل المستويات لاتخاذ إجراءات حاسمة لمكافحة انتشار المرض ومواجهة الوباء وتحقيق أقل الخسائر البشرية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

hubk

حمل القالب من عالم المدون